أنواع الشهداء

السؤال: سائل يسأل: إذا توفي شخص بحادث سيارة، أو غَرَقٍ، أو حريق، أو هدم منزل عليه، هل يعتبر شهيداً أم لا؟
الإجابة: الشهيد الذي ورد فيه النص من يقتل في سبيل الله، فهذا الذي تثبت له أحكام الشهيد الدنيوية والأخروية إذا صلحت نيته.

▪ فمن أحكام الشهيد الدنيوية: أنه يدفن في ثيابه ودمه، ولا يغسل، ولا يصلى عليه.

وقال أصحابنا: إن المطعون والمبطون، والغريق، والحريق، وصاحب الهدم، وذات الجَنْب، والسُّل، واللَّقْوَة وهي داء يصيب الوجه، والصابر على الطاعون، والمتردي من شاهق، أو من دابة، والميت في سبيل الله، والمرابط، وطالب الشهادة بصدق نية، والنفساء، واللَّدِيغ، وفريس السبع، وطالب العلم -معلماً كان أو متعلماً- وموت الغريب، كل هؤلاء لهم حكم الشهيد في الآخرة، وأما في الدنيا فيتعين تغسيلهم، وتكفينهم، والصلاة عليهم.

وورد في بعض مَنْ ذُكر آثار تدل على ما ذُكر. والله أعلم.