من الذين يحل للمرأة أن تبدي لهم زينتها؟

السؤال: بماذا تنصحون النساء اللواتي يقابلن ضيوف أزواجهن وهن في كامل زينتهن؟ مع العلم أن هذا أمرٌ عمَّت به البلوى، ويرى هؤلاء النساء أنه من العيب أن يقابلن الضيوف بدون زينة؟
الإجابة: إن العيب هو أن يقابلن الضيوف بالزينة، فهذا العيب المخالف أمر الله تعالى، وفيه التعرض لسخطه ومقته، فعليهن أن يتقين الله تعالى وأن يعلمن أنه ينظر إليهن ويراهن، وأنه حرم عليهن ذلك، وقال في محكم التنزيل: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}، فهذا أمر الله سبحانه وتعالى ونهيه، فعليهن أن يتقين الله سبحانه وتعالى في أنفسهن وأن يعلمن أن أجسامهن لا تقوى على عذاب الله ولا تقوى على حرِّ جهنم، فعليهن أن يتقين الله سبحانه وتعالى وأن يجتنبن ذلك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.