حكم خروج النساء للاحتطاب بدون محرم

السؤال: بعض نساء أهل البادية وبعض القرى يخرجن للاحتطاب وجمع العشب ورعي الغنم، وغير ذلك، ويبعدن وليس معهن محرم، فهل في ذلك شيء، نرجوكم إرشادنا، عفا الله عنكم؟
الإجابة: لا يجوز للمرأة السفر بلا محرم، سواء كان السفر طويلاً أو قصيراً، وسواء كانت المرأة شابة، أو عجوزاً؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يخطُب يقول: "لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم" (1).
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسافر المرأة ثلاثة أيام إلا مع ذي محرم" (متفق عليه) (2).
وعن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تسافر المرأة مسيرة يومين إلا ومعها زوجها أو ذو محرم (متفق عليه) (3).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة، إلا مع ذي محرم" (4). وفي رواية: "مسيرة يوم" (5)، وفي رواية: "ليلة" (6)، وفي رواية لأبي داود (7): "بريدا".

وما تقدم من تحريم سفرها بلا محرم؛ هو في السفر الذي يحتاج إلى محرم وهو ما يعد سفراً عرفاً.

وأما ذهابها في أطراف البلد مما لا يعد سفراً عرفاً؛ لاحتطاب أو رعي غنم ونحو ذلك، فلا بأس بذلك مع الأمن، وأما مع الخوف فلا يجوز، كما صرح بذلك العلماء.

قال في (زاد المعاد) (8): وصح عن أسماء بنت أبي بكر أنها قالت: كنت أخدم الزبير خدمة البيت كله، وكان له فرس وكنت أسوسه، وكنت أحتش له، وأقوم عليه (9). وصح عنها أنها كانت تعلف فرسه وتسقي الماء وتخرز (10) الدَّلو وتعجن، وتنقل النوى على رأسها من أرض له على ثلثي فرسخ (11).أ.هـ. والله أعلم.

___________________________________________

1 - البخاري (1862، 3006)، ومسلم (1341).
2 - البخاري (1086) (1087)، ومسلم (1338).
3 - البخاري (1197، 1864، 1995)، ومسلم (1338).
4 - البخاري (1088)، ومسلم (1339).
5 - مسلم (1339).
6 - مسلم (1339).
7 - أبو داود (1725).
8 - (5/ 187).
9 - رواه أحمد (6/ 352).
10 - خَرَزَ الجلدَ ونحوَه خَرْزًا: خاطه. (المعجم الوجيز) (خرز).
11 - رواه أحمد (6/ 347).