مع من أصلي؟

السؤال: لدينا إمامين في الحي الذي نسكن فيه يصليان بالناس، أولهما: حافظ مجود وذو صوت ندي ويقرأ بسور طويلة بتأني إلا أنه متهم ببدع وبإنكار بعض الأحاديث الصحيحة! والثاني: لا يحفظ غير قصار المفصل وصلاته ليست بخاشعة، فماذا أصنع ومع من أصلي؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله، فإن كانوا سواء فأعلمهم بالسنة" (رواه مسلم)، وإذا كان الإمام مبتدعاً بدعة غير مكفِّرة فإن الصلاة خلفه مكروهة لا باطلة، قال المالكية رحمهم الله: فإن اقتدى بذي بدعة أعاد في الوقت، ولم تبطل صلاته على المعتمد. أما إذا كانت البدعة مكفِّرة فلا تصح إمامته والواجب إعادة الصلاة أبداً، فعليك أيها السائل أن تتبين الأمر على وجهه الصحيح لتعرف الحق إن شاء الله.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة