قول الشخص لشخص آخر‏:‏ ‏(‏في ذمتي‏)‏

السؤال: ما حكم قول الشخص لشخص آخر‏:‏ ‏(‏في ذمتي‏)‏ ليكون تصديقًا له، وهل يعتبر حلفًا بغير الله‏.‏‏.‏ وقد يكون مقصد القائل أي‏:‏ على ذمتي إذا كان هذا كذبًا‏؟‏
الإجابة: حروف القسم ثلاثة وهي‏:‏ الواو، والباء، والتاء، وأما ‏(‏في‏)‏، فليست من حروف القسم، ولكن إذا قال‏:‏ ‏(‏في ذمتي‏)‏ فهذا يشبه القسم لأنه قد يكون القائل عاميًّا لا يعرف حروف القسم، والعبرة بالمقاصد، فترك هذا اللفظ أحوط‏.‏