إقامتي في العمل 20 يوما فهل أقصر الصلاة؟

السؤال: يبعد مقر عملي عن مقر سكني حوالي 600كم وتكون إقامتي في مقر العمل حوالي 20 يوما متواصلة في الشهر فما حكم صلاتي في مقر العمل من حيث القصر أو الإتمام إن صليت منفردا أو إماما مع العلم أنه قد مضى علي 4 سنوات وأنا أقصر الصلاة فما حكم صلاتي طوال هذه المدة؟
الإجابة: هذه من المسائل التي اختلف فيها أهل العلم فذهب الجمهور إلى تحديد مدة الإقامة التي يجوز فيها القصر للمسافر على خلاف بينهم في ذلك إما ثلاثة وإما أربعة وإما عشرة وإما خمسة عشر. وكل هذه التقديرات ليس لها ما يعضدها من الأدلة ولذلك كان الراجح في هذه المسألة أن الإنسان مادام مسافراً لم يتخذ البلد مقاماً وموطناً فإنه يقصر وإن طالت المدة ومن أبرز من انتصر لهذا القول وقرره شيخ الإسلام أحمد بن تيمية رحمه الله، وقد كتب شيخنا محمد بن عثيمين رحمه الله رسالة في تقرير هذا القول والاستدلال له فأنصحك بمراجعته، والله أعلم.
10-2-1425هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح