حول كتاب: "المجموعة المباركة"

السؤال: وجدت كتيباً بعنوان (المجموعة المباركة في الصلوات المأثورة والأعمال المبرورة) تأليف عبده محمد بابا. وفيه حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "من فاته صلاة في عمره ولم يحصها فليقم في آخر جمعة من رمضان ويصلي أربع ركعات بتشهد واحد يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر 15 مرة وسورة الكوثر كذلك ويقول في النية نويت أن أصلي 4 ركعات كفارة لما فاتني من الصلاة. وقال أبو بكر هي كفارة 400 سنة. وقال علي هي كفارة 1000 سنة. قالوا يا رسول الله ابن آدم يعيش 60 سنة أو 100 سنة فلمن تكون الصلاة الزائدة. قال تكون لأبويه وزوجته ولأولاده فأقاربه وأهل البلد ........." إلى آخر ما ذكره. أسال عن مدى صحة الحديث؟ وهذا الكتاب فيه أدعية جميلة فهل يجوز لي أن أدعو بها إذا خلت من الشبهات؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
الكتاب المسمى بـ(المجموعة المباركة) جدير بأن يسمى (المجموعة اللامباركة)؛ وذلك لاشتماله على جملة من المجازفات والأكاذيب والترهات والأباطيل من جنس ما ذكر السائل. والحديث محل السؤال مكذوب مختلق.

وعليه فلا يحلُّ قراءة هذا الكتاب ولا نشره ولا بيعه ولا توزيعه ولا إهداؤه؛ لقوله تعالى: {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}.
والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف