الضحك في الصلاة

ذات يوم توضأنا جماعة نريد صلاة العشاء، وكان بيننا اثنان يكثران الضحك، وبعد دخولنا في الصلاة فإذا بأحدهما يضحك ضحكاً بصوت عالٍ جداً مما أدى إلى ضحك الجميع، ولكن استغفرنا الله تعالى على فعلنا هذا وبدأنا الصلاة من جديد، ولكن تكررت منا نفس الفعلة الأولى، غير
هذا الذي ضحك في المرة الأولى والثانية هذا آثم ويستحق التعذيب على تلاعبه, يستحق التعذيب من ولاة الأمور أو من الهيئة؛ لأنه متلاعب وعليكم أن تعيدوا الصلاة إذا كنتم ضحكتم في الثانية عليكم أن تعيدوها أيضاً كما أعدتموها في الأولى، الضحك يبطل الصلاة بإجماع المسلمين، فمن ضحك في صلاته النافلة أو الفريضة بطلت, فإن كنتم ضحكتم بضحك هذا اللاعب في الثانية عليكم إعادتها أيضاً كما أعدتم الأولى، وينبغي في مثل هذا أن توبخوه وأن تكلَّموا عليه وإذا تيسر تأديبه من أولي الأمر فينبغي تأديبه حتى لا يعود إلى مثل هذا، هذا تلاعب واستخفاف بالصلاة لا يجوز، نسأل الله العافية.