صحة القول بإن من مات في يوم الجمعة أو يوم الاثنين يدخل الجنة ويمحو الله جميع خطاياه

هل صحيح أن الذي يموت في يوم الجمعة، أو في يوم الاثنين، أو في شهر رمضان، أو في اليوم التاسع من ذي الحجة أن الله يدخله الجنة، ويمحو الله جميع خطاياه؟ جزاكم الله خيراً، وأرجو أن تصحِّحوا مفاهيم الناس حول هذا،
ليس بصحيح، ولا أصل لهذا. ورد في الجمعة أحاديث لكنها ضعيفة غير صحيحة، ..... لكنها غير صحيحة، لكن يرجى لمن مات على أثر عبادة في أثر الصيام، أثر صيام عرفة، اثر الحج يرجى له الخير هذا، إذا توفي في وقت العبادة، وفي أثناء العبادة يرجى له الخير، .....يرجون الخير لمن مات في العبادة، أو على إثر العبادة بعد انصرافه من الحج، عند إفطاره من رمضان، عند صومه عرفة وما أشبه ذلك. - إذاً هذه تعد من البشائر سماحة الشيخ؟ ج/ نعم، إن شاء الله, يرجى له الخير، هذا العمل الذي مات على إثره يرجى له به بالخير، يعني يتفاءل بذلك.