هل تسقط السنن الرواتب في السفر مع رغبتي في أدائها؟

هل تسقط السنن الرواتب في السفر من غير ركعتي الفجر والوتر، حيث أنني أرغب المحافظة عليها في سفري، فإذا صليت السنن الرواتب وحافظت عليها في السفر هل في ذلك بأس؟
الأولى تركها في السفر، إلا في مثل الفجر تأسياً بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، فيصلي سنة الفجر معها، أما سنة الظهر والمغرب والعشاء والعصر فهذه الأفضل تركها، لأن الله خفف عن المسافر نصف الصلاة فيترك التطوعات التي في مع الفريضة. أما كونه يصلي صلاة الضحى أو سنة الوضوء أو التهجد في الليل فهذا باقي يفعله المسافر وغيره، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يتهجد من الليل، ويصلي الضحى وهو مسافر لا بأس بذلك، لكن سنة الظهر القبلية والبعدية، وسنة العصر قبلها وسنة المغرب بعدها وسنة العشاء بعدها فالأفضل تركها في السفر. هل له أيام محددة في السفر؟ إذا كان محكوم بالسفر، إذا كان جاز له القصر. مسافة ثمانين كيلو فأكثر.