كيفية حج التمتع

السؤال: كنتُ مع العسكر الذين يشاركون في الحج، وعندما وصلنا الشرائع، أذِن لنا المسئول عنا بالعمرة، فاعتمرت بنية العمرة فقط، ولما جاء اليوم الثامن أذِن لي المسئول عني للحج، فحججت مُفرِدا. فهل أكون متمتعاً بهذه الحالة؟ يجب عليّ دم، علماً بأنه مضى على هذا أكثر من عشر سنوات؟
الإجابة: نعم. الصواب أنك تكون متمتعا، من اعتمر ثم حج من عامه يعتبر في أشهر الحج شوال، أو ذو القعدة، أو ذو الحجة، ثم حج من عامه فهو متمتع، ولو لم ينوِ، ولو لم ينوِ التمتع.
وعلى هذا فيكون في ذمتك دم تكون عن قضاء، كما لو فاتتك الصلاة مع التوبة والاستغفار عن التأخير، تذبح شاة في مكة، أو توكل واحدا يذبح عنك بنية هدي التمتع قبل عشر سنوات، وعليك مع ذلك التوبة والاستغفار والندم عن التأخير، والتساهل هذه المدة الطويلة. نعم.