هل التوقعات في الطقس من علم الغيب?

السؤال: هل التوقعات في الطقس من علم الغيب،لأن في الإنترنت يعطيك بالصورة أين سوف تتجه السحب وتساقط الأمطار والثلوج؟
الإجابة: إن التوقعات المناخية ليست من علم الغيب بل من العلوم الطبيعية التي يعلمها الناس من أحوال الجو والأجهزة القياسية التي تستعمل في ذلك مما علم الله الناس كما يعرفون متى يحصل الكسوف والخسوف ونحو ذلك ومع كل ذلك أخي ليس له تعلق بالغيب للأمور التالية :
اولاً:أن أمور الغيب مما إختص الله به وليس للإنسان قدرة لمعرفتها فمثلا الجنين وجنسه ذكر أو أنثى يعلمونه بالتصويرلو كان في مراحل متقدمة في الحمل وهذا ليس غيب بل هو أمر يعلم ?التصويرونحوه ولكن الغيب الذي لايستطيعه البشر في الجنين علم كم أجله ؟مارزقه ?ماعمله ؟شقي أو سعيد ? فهذا هو الغيب الذي لايستطيعه البشر.
ثانياً ومع ذلك وهم يتكلمون في أمور الطقس فهم يقولون توقعاتنا لهذا اليوم كذا وكذابمشيئة الله ! إذن هي مجرد توقعات فقط ربما تقع وربما لاتقع كما هو الحاصل فربما تصيب توقعاتهم لسنن الله في الكون في نزول الأمطار وبرودة وحرارة الجو هذه أمور ثابتة في سنن الله فهم يخبرون عن سنن ثابتة .
ثالثاً أحيانا تقع كوارث وزلازل وبراكين وفيضانات لم تتوقع أكثرها عقوبات الهية من الله لم يتوقع علماء الطقس حصولها ابدا وبعضها تتوقع لاتحصل إذن علم البشر قاصر عن إدراك علم الغيب الذي إختص الله به ومن إدعى علم الغيب كفر بالله العظيم لأنه مكذب لقوله تعالى قل لايعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون }وقال تعالى عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا }وغيرها من الأيات في إختصاص الله بالغيب حتى الجن على ماعندهم من قدرات قالوا وأنا لاندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا }كما حكى الله عنهم في كتابه .
المفتي : موسى حسن ميان - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف