الصلاة في مصلى فوق جمعية للشواذ

السؤال: نحن في مدينة كندية، وعندنا مصلى في وسط المدينة في الطابق الثالث، ويوجد في الطابق الثاني جمعية للشواذ الجِنْسيّين، فهل يجوز الصلاةُ في هذا المصلى؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:

فإنَّ من شروط صحة الصلاة طهارةُ موضع الصلاة، وهو الموضعُ الذي تقع عليه أعضاءُ المصلي، وتلاقيه ثيابُه التي عليه، كما دلَّ الشرع على النهْيِ عن الصلاة في مواضعَ مخصوصةٍ؛ كالمقبرة، أو الحُشّ، أو الحمَّام، أو في أعطان الإبل، والمسجد المبني على المقبرة، وكذلك اختلف العلماء في صحة الصلاة في الأرض المغصوبة.

وما دون تلك المواضع المخصوصة فيَدخُل في عموم قولِه صلى الله عليه وسلم: "وجُعِلَتْ لى الأرضُ مسجداً وطهوراً، فأيّما رجُلٍ من أمتي أدركَتْهُ الصلاةُ فلْيُصَلِّ" (رواه البخاري).

.. وعليه؛ فالصلاة في المكان المذكور جائزةٌ ما لم تشتمل على محظور آخر، وإن كان الأولى البحث عن مسجدٍ آخَرَ بعيدٍ عن تلك الأماكِنِ الموبوءةِ، فإنْ لم يتيسَّرْ فلا شيءَ عليكم في الصلاة في هذا المكان، والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع الآلوكة.