الإخبار بالمغيبات

يوجد امرأة تقوم بنثر الودع أمامها، وتخبر أنه سوف يحدث كذا وكذا من الأمور الغيبية، ولكنها لا تقول إنها تعلم الغيب، لكن تقول: إنما تفعله مجرد تسلية! وأن ما تقوله: قد يحدث وقد لا يحدث، ما حكم ذلك؟
لا يجوز لها هذا العمل، هذا من عمل أهل السحر والشعوذة لا يجوز هذا، بل يجب الإنكار عليها ومنعها من هذا العمل، وإخبارها أن هذا لا يجوز، وأن هذا يفضي إلى دعواها علم الغيب والتلبيس على الناس، هذا لا يجوز، فالواجب على هذه المرأة أن تخاف الله وأن تراقب الله وتحذر هذا العمل السيئ الذي أنكره النبي صلى الله عليه وسلم وحذر منه يقول صلى الله عليه وسلم: (من علق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له)، فالواجب الحذر من هذا العمل السيئ، فهو وسيلة إلى دعوى علم الغيب، ووسيلة للتلبيس على الناس، نسأل الله للجميع العافية والهداية.