حكم البقاء مع زوج لا يصلي

في سؤال طويل حول زوجها أيضاً تذكر أنه لا يصلي حتى الآن، وتسأل في النهاية: هل على المرأة المسلمة أن تنفصل عن الرجل الذي لا يصلي؟!
نعم، عليها أن تنفصل، لأن ترك الصلاة ردة وكفر أكبر، في أصح قولي العلماء، وقد تقدم قوله صلى الله عليه وسلم: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة)، إذا ضيع الصلاة ويش بقي عنده؟! نسأل الله السلامة، من ضيعها ضاع، وكان عمر رضي الله عنه يكتب إلى عماله ويقول: "إن أهم أمركم عندي الصلاة، فمن حفظها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع"، ويقول رضي الله عنه: "لا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة"، وقد جاء هذا المعنى مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم: (لا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة)، فالحاصل أن من ضيع الصلاة فلا دين له، نسأل الله العافية.