ما حكم التصفيق والتصفير في المهرجانات ونحوها؟

السؤال: ما حكم التصفيق والتصفير في المهرجانات الصيفية ونحوها؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الذي يترجح من أقوال العلماء في ذلك هو القول بالكراهة للرجال، فيُكره للرجل أن يقوم بالتصفيق والتصفير، سواء كان في مناسبات عامة أو خاصة.

وهناك من العلماء من قال بتحريم هذا الفعل؛ لقوله تعالى: {وما كان صلاتهمْ عنْد الْبيْت إلّا مكاءً وتصْديةً} [الأنفال: من الآية35]، أي صفيراً وتصفيقاً، فهو من أعمال الجاهلية.

وقال آخرون بتحريم هذا الفعل لما فيه من التشبه بالكفار؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "ومن تشبه بقوم فهو منهم" (أخرجه أبو داود بسند صحيح من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه)، والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت.