من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال فكأنما صام الدهر

السؤال: إن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال فكأنما صام الدهر، هذا باعتبار رمضان ثلاثين يوماً، فهل إذا كان رمضان تسعة وعشرين يوماً تستحيل المعادلة؟
الإجابة: لا، لأن رمضان لا ينقص، فشهر رمضان من الأشهر التي لا تنقص، سواء كان تسعاً وعشرين أو كان ثلاثين فهو شهر كامل عند الله تعالى، فهو معتبر عند الله ثلاثين يوماً سواء كان تسعة وعشرين أو غير ذلك، ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "شهران لا ينقصان"، والمقصود لا ينقصان في الميزان، فهو كامل على كل حال، لا يقال: هذا رمضان ناقص، أو هذا كامل، بل رمضان كله كامل دائماً، والشهر الآخر شهر ذي الحجة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.