العين والفم أيهما أشد ذنباً من الآخر؟

السؤال: العين والفم أيهما أشد ذنباً من الآخر؟
الإجابة: قد يكون ما يفعله الإنسان بفمه أشد نكراً وإثماً مما يفعله بعينه، فقد يصدر منه الشرك الذي هو أكبرُ ذنباً عصي الله به، والقول على الله بغير علم وغير ذلك من كبائر اللسان المعروفة، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أكثر ما يدخل الناس النار الجوفان: الفرج والفم"، وبذلك يعلم أن الفم أخطر من العين.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الثامن عشر (العقيدة).
المفتي : اللجنة الدائمة - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف