القول بوجوب زيادة يوم في القضاء

عند قضاء الأيام التي يفطرها الإنسان من شهر رمضان للأعذار المبيحة مثل المرض والسفر والحيض يقولون: يجب زيادة يوم عند قضائها ليكون شاهداً، فهل هذا صحيح؟
ليس له أصل، لا، ليس عليه إلا قضاء ما تركه، فإذا نامت عن شيء أو نسيت شيئاً من الصلوات تصلي ما فاتها فقط، وفي الحيض لا صلاة عليها لو كانت حائضة أو نفساء ليس عليها قضاء صلاة الحيض والنفاس، وإنما الصوم صوم رمضان فقط، لكن لو نامت عن صلاة أو نسيتها فعليها أن تقضي فقط ما تركت؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك).