حكم من سمع الأغاني بغير قصد

نحن نعلم أن سماع الأغاني حرام، وبحمد الله نحن لا نستمع إليها، ولكن لدينا جيران يرفعون صوت المذياع ويصل إلينا الصوت، فهل علينا إثم في ذلك؟
ليس عليكم إثم، ليس على من سمع الصوت إثم إذا لم يستمع له ولم يقصده، وإنما مرَّ عليه وسمعه من غير قصد، وإنما الإثم على من فعله أو قصد له واستمع له، فينبغي أن تطالبوا الجيران بخفض أصوات هذه المزامير والأغاني وليس لهم حقٌ في أن يؤذوكم بذلك، بل الواجب عليهم أن يخفضوا أصوات ما عندهم حتى لا يؤذوا جيرانهم، أما أنتم فليس عليكم حرج إذا لم تستمعوا، وإنما سمعتم فقط من غير قصد.