الصلاة لا يدخل فيها إلا بتكبيرة الإحرام

إذا دخلت المسجد ووجدت المصلين في التشهد الأخير وجلست معهم حتى التسليم، فهل يلزمني حينئذٍ أن أعود لأقيم الصلاة؛ علماً بأني لم أكبر تكبيرة الإحرام؟
إذا كنت لم تكبر جلست من دون تكبير فلا صلاة لك، بل تكبر حين تبدأ الصلاة، لكن الأفضل لك إذا جئت وهم في التشهد الأخير أن تكبر وأنت واقف تكبيرة الإحرام ثم تجلس معهم وتأتي بالتشهد ومتابعة الإمام أفضل، ثم إذا سلم الإمام قمت تؤدي صلاتك كاملة، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم -: (إذا أتى أحدكم الصلاة فليمشي وعليه السكينة والوقار، فما أدرك فصلى وما فاته أتمه) وفي اللفظ الآخر: (فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا) فالسنة لمن جاء والإمام جالس للتشهد الأخير أن يدخل معه في الصلاة وأن يكبر تكبيرة الإحرام وهو واقف ثم يجلس، وإن كبر حين الجلوس فهذا لا بأس به، يتشهد ثم إذا سلم الإمام قام وصلى بقية الصلاة.