تـقبيل الـمصحـف

السؤال: ما حكم تقبيل المصحف؟ وهل ورد فيه شيء عن الصحابة؟
الإجابة: نقل شيخ الإسلام عن أحمد أنه سئل عن تقبيل المصحف فقال: ما سمعت فيه شيئاً، ولكن روي عن عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه أنه كان يفتح المصحف ويضع وجهه عليه ويقول: "كلام ربي! كلام ربي!" حسنه النووي، وروي عن عمر رضي الله عنه أنه كان يأخذ المصحف كل غداة ويقبله، وكان عثمان رضي الله عنه يقبل المصحف ويضعه على وجهه، وعن الإمام أحمد رحمه الله رواية أنه يستحب تقبيله لفعل عكرمة، ونقل جماعة عن الإمام أحمد التوقف فيه، وقد استحب جماعة من العلماء تقبيل المصحف إكراماً له، ذكر ذلك النووي فقال: "يندب تقبيل المصحف وتطييبه"، ولم يعلق شيخ الإسلام على ما نقل في مسألة التقبيل.
22-5-1427هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح