زكاة الدين المرجو تسليمه

أعطيت شخصاً خمسين ألف ريال للاستثمار، وكانت هذه أول مرة أتعامل معه، فلم أكن متأكداً ماذا كنت سآخذ هذه الأموال أم لا، وظلت هذه النقود عنده لمدة عامين، ثم أخذتها منه دون زيادة أو نقصان، فهل أخرج الزكاة عن العامين السابقين، أم أستقبل بها عاماً جديداً؟
عليك إخراج زكاتها عن العامين؛ لأنها في ملكك وهي عنده كالأمانة؛ لأنه لم يعمل فيها شيئاً فهي كالأمانة، بس عليك زكاتها، أما لو عمل فيها وربحت فعليك زكاتها وزكاة الربح، لكن ما دامت بقيت عنده ولم يعمل شيئاً فهي مثل الوديعة تزكيها.