حكم من نقض عهداً مع الله

السؤال: من نقض عهداً مع الله، ما هي كفارته؟ وهل هذا من نواقض الإيمان؟
الإجابة: ليس هذا من نواقض الإيمان، لكن عهد الله يمين، فمن قال: "عليّ عهد الله أن أصوم كذا" أو "أن أتصدق بكذا" أو "أن أقوم مثلاً كذا من الليل" فإنه حلف بذلك، وعهد الله يمينٌ، كفارته كفارة اليمين بالله، وقد قال الله تعالى: {فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم}.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.