مسألة في صفة الذات لله تعالى

هل هي صفة أم هي الذات نفسها؟[1]
يوصف بأن له ذاتاً وله نفس جميعها، كما قال تعالى: تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ[2]. [1] نشر في مجلة الفرقان، العدد 100، في ربيع الثاني 1419هـ. [2] سورة المائدة، الآية 116.