الإنسان الذي يدعو ويشعر أنه لا يستجاب له

الإنسان الذي يدعو ويشعر أنه لا يستجاب له, فهل هذا إنسان سيئ؛ ولذلك لا يستجيب الله له الدعاء؟
عليه أن يحاسب نفسه، قد تكون عنده سيئات تمنع من إجابة الدعاء، قد يكون يتعاطى أكل الحرام، يتعاطى المعاصي، يحاسب نفسه ، يجاهدها ، ويتوب إلى الله من معاصيه ، ويحذر أكل الحرام، حتى يستجاب له، من دعا ولم يستجاب له فليحاسب نفسه، ولا يجزع، ولا ييأس ، بل يلح في الدعاء ويكثر الدعاء ، ويحاسب نفسه، إن كان يتعاطى شيئاً من المعاصي يترك، إن كان يتعاطى شيئاً من الحرام من الربا أو غيره فليحذر ، يحذر ما حرم الله عليه، ومع هذا يحسن الظن بالله، ويجتهد في الدعاء ، ويلح في الدعاء.