حكم العمل في مكان مختلط

أنا أرتدي الحجاب الإسلامي كاملاً والحمد لله، ولكن أسرتي في حاجة ماسة للمساعدة في مصاريف المنـزل، ونحن أسرة مكونة من اثني عشر فرداً، وأعمل في موقع مختلط ولكن عملي الأساسي يخلو من الاختلاط، فهل ما فعلت صحيحاً، وجهوني جزاكم الله خيراً، علماً باني أعمل مضطرة كما قلت لكم؟ جزاكم الله خيراً.
إذا كنت تعملين في محل غير مختلط مع النساء أو وحدك في حجرة محفوظة ليس عليك فيها خطر فلا بأس عليك والحمد لله، أما مع الرجال فلا يجوز، إذا كنت مع الرجال في محل واحد، فهذا فيه خطر عظيم، فلا يجوز لك هذا لما فيه من الخطر العظيم والفتنة وهكذا الدراسة لا يجوز للفتاة أن تدرس مع الشباب في كراسي متحدة في حجرة واحدة مختلطين لما فيها من الفتنة العظيمة والفساد الكبير، أما إذا كنت وحدك وإن كان المحل فيه اختلاط ولكن أنت غير مختلطة بهم بل لك غرفة وحدك لا تختلطين بالرجال فلا حرج عليك إذا كنت آمنة.