الوالد لا يسمح لنا بالذهاب إلى بعض الدروس

السؤال: نحن فتاتان ولكن ما نعانيه بأن الوالد لا يسمح لنا بالذهاب إلى بعض الدروس التي تقام بالمسجد حيث يتم فيه تعليم المرأة فما توجيهكم في ذلك فضيلة الشيخ؟
الإجابة: الحمد الله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين نرى أن الوالد وفقه الله ينبغي له أن ينظر المصلحة في ذهابكم إلى الدروس في المساجد وعدم الذهاب فإن كان يرى أن المصلحة بقاؤكما في البيت فليمنعكما من هذا وإن رأى أن المصلحة في حضوركم الدرس وأنه لا مفسدة في ذلك تقاوم المصلحة فإن الذي أشير به عليه ألا يمنعكما لأن نساء الصحابة كن يحضرن المسجد في عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ويحصل لهن من سماع المواعظ ما يحصل لكن نحن في زمن كثر فيه الشر والفساد والسفه فلعلَّ الوالد منعكما من الذهاب إلى المساجد لاستماع الدروس خوفاً من الشر و الفساد ثم أن الله سبحانه وتعالى فتح علينا في هذا العصر فتحاً مبينا وذلك بتسجيل ما يلقى من الدروس وبإمكانكما أن تحصلا على هذه المسجلات فتنتفعا بها ويغنيكما هذا عن الذهاب إلى المسجد مباشرة.