لزوم تطهير الثياب والحذر من النجاسة مطلقاً

السؤال: إذا كان للمرأة عذر يمنعها من الصلاة، فهل يلزمها التحرز من النجاسة كما كان الحال من قبل؟
الإجابة: إن الله تعالى يقول لرسوله صلى الله عليه وسلم: {وثيابك فطهر}، وعلى هذا فيشرع للناس تطهير الثياب والحذر من النجاسة مطلقاً، بل قد قال النبي صلى الله عليه وسلم حين مرّ بقبرين جديدين، قال: "أما إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير"، ثم قال: "بلى، أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة، وأما الآخر فكان لا يستتر من البول"، وفي الحديث الآخر: "استتروا من البول، فإن عامة عذاب القبر منه".

فلذلك على الإنسان أن يستتر من الأنجاس مطلقاً سواء كان ذلك في وقت الصلاة أو لم يكن، وسواء كان هو مستعداً للصلاة أو لم يكن مستعداً لها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.