حكم السلام على زوجة العم أو الخال أو غيرهما من العجائز

هل يجوز لي أن أسلم على زوجة عمي أو خالي أو غيرهما من العجائز اللاتي بلغن سن اليأس؟
السلام بالكلام لا بأس، حتى مع غير العجائز، لك أن تسلم على النساء شباباً أو عجائز من دون خلوة ومن دون نظر بل مع غض البصر ومع عدم الخلوة، ترد السلام أو تبدأ بالسلام على أقارباتك من بنات العم أو بنات الخال أو نحوهن أو زوجة أخيك أو زوجة عمك لا بأس بهذا، ولو كانت شابة ترد السلام أو تبدأ بالسلام، أو تقول: كيف أولادك، كيف حال والديك وما أشبه ذلك، لكن لا يجوز مع الخلوة، ولا يجوز مع وجود تكشف وتعري وعدم تستر، بل يجب إذا وجدت شيئاً من هذا أن تنصح، إذا كانت غير متسترة تنصححها تقول: تحجبي، ولا بأس أن تسلم، ولا بأس أن تسأل عن حالها، لكن تنصحها إذا قصرت في شيء، تأمرها بالحجاب، تأمر بعدم الخلوة بالأجنبي، تبين لها الحكم الشرعي.