حكم الخطأ في بعض أركان الصلاة جهلا

هل الخطأ في بعض أركان الصلاة جهلاً يبطلها، فإن من الناس من يصلي عدد ركعات قصده أن يركع ويسجد حتى يغلب على ظنه أنه أكمل الصلاة من غير أن يفهم أن الظهر أربع، والعصر، والعشاء كذلك، فقد يواصل أربع ركعات بتشهد واحد، يوجد هذا حتى الآن في بعض البوادي، فما هو رأيكم؟
إذا كان عن جهل ترك التشهد الأول، أو زاد ركعةً خامسة يحسب أنه يجوز، أو ناسي ما يضره ذلك، صلاته صحيحة، لكن إذا كان ناسياً يسجد للسهو.