حكم التورق من بنك الراجحي بشراء أسهم ثم بيعها في الحال

السؤال: فضيلة الشيخ الدكتور يوسف الشبيلي حفظك الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، أدعو الله العلي العظيم لكم بالتوفيق والسداد، وأفيد فضيلتكم بأني أنا وزوجتي نوينا أن نبني لنا منزل ولكن علينا بعض الديون، فأردنا أن نأخذ تورقاً من بنك الراجحي، ونسدد المبلغ الذي علينا ثم نستفيد من المبلغ الباقي في البناء. وحيث أننا حريصان كل الحرص على التورق الحلال على الطريقة الشرعية فقد اخترنا تورق بنك الراجحي. وفعلاً ذهبت بزوجتي لتنهي إجراءات التورق الخاص بها في القسم النسائي، وقد قلت لها: احرصي على أن تنتقي أسهم نقية تماماً مثل أسهم شركة المراعي وغيرها ولكن موظفة البنك نصحتها بألا تنفذ الشراء في أسهم المراعي لأن نسبة التذبذب متغيرة جداً وقد تخسر كثيراً في عملية البيع حيث نصحتها بالتورق بشراء أسهم سابك وبيعها في الحال، وقد كنت مع زوجتي على اتصال بالجوال، وقلت لها بأن أسهم سابك من النوع المختلط ولكن موظفة البنك قالت لزوجتي هذا صحيح إن أردتي الاحتفاظ بالأسهم، ولكن إن كنتي تريدين التورق فيها بالشراء والبيع المباشر من أجل التورق والحصول على المال فقط فهذا جائز، وبناء على ذلك تمت عملية التورق وإيداع المبلغ في حساب زوجتي. فضيلة الشيخ من باب الإطمئنان فقط والحرص على المال الحلال: هل علينا شيء أم أن ما حصل جائز ولا شيء علينا حتى يبارك لنا الله في حياتنا في المأكل والمشرب والملبس؟ أفيدوني لكي يطمئن قلبي فأنا قلق جداً؟ وجزاكم الله خيراً.
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، ليس عليكم بأس في ذلك.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.