لا مانع من إعطاء الغارمين الزكاة لقضاء دينهم

سماحة الشيخ / عبد العزيز بن عبد الله بن باز     حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إشارة على خطابكم رقم 2197/1 وتاريخ 15/10/1411هـ عن موضوع الدين المترتب على الأخ الشيخ / ع . ي . ب . شيخ مشايخ إحدى القبائل ، بسبب مصروفاته على معهد الصديق بمنطقة الخدرة ، وبناء ملحقات للمعهد ومنها المسجد الجامع . نأمل إفادتنا هل يجوز إعطاء المذكور شيء من الزكاة ؛ لسداد الدين المترتب عليه ، نتيجة الصرف على المعهد ومشروعاته العمرانية المذكورة بخطابكم ؟ والله يحفظكم  
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، بعده : لا مانع من إعطائه من الزكاة لقضاء دينه ؛ لكونه من الغارمين المذكور في قوله تعالى : إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ... [1] الآية . وفق الله الجميع لما يرضيه ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته                     الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد                                        عبد العزيز بن عبد الله بن باز
[1] سورة التوبة ، الآية 60