مسؤولية المسلم في ظل الأنظمة التي لا تُحكم شرع الله

السؤال: ما هي المسؤولية السياسية للمسلم في ظل الأنظمة التي لا تحكم شرع الله؟
الإجابة: إن على المؤمن أن يكون قائماً بالقسط قوَّاماً به، كما أخذ الله العهد بذلك: {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله}، {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط}، وعلى هذا فولاء المؤمن السياسي محدد بتحديد الله، فقد قال الله تعالى: {إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون * ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون}، وكذلك فإن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فريضة عامة تشمل المعروف والمنكر السياسي والاجتماعي وغيرهما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.