دعوة النساء عبر الفيس بوك!

السؤال: هل يجوز التحدث مع النساء على المواقع في النت كالفيس بوك مثلاً للدعوة إلى الله؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فالواجب أن يجتهد من يدعو إلى الله تعالى في إيصال دعوته إلى الناس جميعاً رجالاً ونساءً كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الأسوة والقدوة، ويسلك في ذلك جميع السبل المشروعة الموصلة إلى هذا الغرض النبيل، وقد قال الله تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}، وهذه الوسائل التي ذكر بعضها في السؤال هي من النعيم الذي سيسألنا الله تعالى عنه هل سخرناها في الخير والهدى أم في ضد ذلك؟

والداعية الذي يريد أن يبلغ دعوته إلى النساء طبيب نفسه؛ فإن أمكنه ذلك دون أن يقع في فتنة أو يجر على نفسه شبهة أو قالة سوء فهذا هو المطلوب المرغوب؛ وإلا فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها، وفي دعوة النساء للنساء غنية وكفاية، والحمد لله رب العالمين.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الدعوة