كيف تؤدى صلاة الشفع والوتر

كيف تؤدى صلاة الشفع والوتر؟ وهل يجوز تأخيرها إلى منتصف الليل؟
الأفضل أن تؤدى في الشفع ركعتين يسلم منهما والوتر واحدة وإن سرد ثلاثاً جميعاً بسلام واحد سردها ولم يجلس إلا في الثالثة فلا بأس, أو سرد خمساً جميعاً ولم يجلس إلا في الخامسة فلا بأس كل هذا ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم -, ولكن الأفضل أن يسلم من كل ثنتين وله أن يصليها في أول الليل, أو في منتصف الليل, أو في آخر الليل, وأفضلها آخر الليل ووسط الأول جيد أيضاً من أسباب الإجابة في جوف الليل, وإن صلاها بعد العشاء في أول الليل كل هذا لا بأس به فهي سنة بين صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.