نسخ أسطوانات كمبيوتر دون موافقة أصحابها؟

السؤال: ما هو حكم من قام بنسخ أسطوانات كمبيوتر بها مواد دينية لبيعها والانتفاع من ثمنها دون الحصول على موافقة أصحابها؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
لا يجوز نسخ أسطوانات الكمبيوتر وبيعها والانتفاع بثمنها دون رضا أصحابها؛ لعموم قوله تعالى: {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنه لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه" (رواه أحمد)،

وهذه الأسطوانات قد بذل فيها أصحابها جهداً وأنفقوا في إخراجها مالاً ووقتاً رجاء الانتفاع بثمنها، وتصرفك هذا يؤذيهم ويضرهم، ولا يحل للمسلم الإضرار بالمسلم.
والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف