ما حكم سماع الغناء في الأشرطة؟

السؤال: ما حكم سماع الغناء في الأشرطة؟
الإجابة: إذا كان بآلة فيها زمر أي مزامير فهو حرام، لقول الله تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزواً}، ولقول ابن مسعود رضي الله عنه: "بالله الذي لا إله غيره، إن هذه الآية أنزلت في المعازف والمزامير"، ولما أخرج البخاري في الصحيح كذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يظهر في آخر أمتي قوم يستحلون الخمر والحر والحرير والمعازف يمسخون قردة وخنازير".

أما ما كان منها بغير عزف كالأناشيد فيختلف حكمها باختلاف مضمونها، فما كان منها ذا مضمون طيب فيه إعلاء لكلمة الله ونصرة لدينه ومدح لهذا الدين وأهله وثناء على الله تعالى بما هو أهله وثناء على رسوله صلى الله عليه وسلم من غير إطراء محرم وثناء على السلف الصالح بما عملوا ورفع للهمم وتحفيز لها لإعلاء كلمة الله فهذا النوع سنة، وقد استخدمه النبي صلى الله عليه وسلم وشارك فيه.

وما كان منها معانيه سيئة كالهجاء والغزل فهو محرم.

وما كان منها بين ذلك كذكر المواطن ونحوها فهو من اللغو الذي هو بين المأمور به والمنهي عنه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.