جماعة يدعون معرفة أحوال الموتى

يوجد في بلادنا بعضاً من الرجال والنساء يدعون أنهم في أثناء الليل ينزلون إلى القبور، أو بمعنى أصح: إنهم يعلمون من أقوال الموتى، وماذا يُعانون في قبورهم من العذاب إذا كانوا مذنبين، أو من نعيم إذا كانوا صالحين، ويقولون أيضاً لأهل الميت: إن ميتك فلان كذا وكذا..، وهو يعذب بالقبر بسبب سيئة أصابها فاقض عنه دينه وحاول أن تكفر عنه، أفيدونا عن هؤلاء، هل يتكلمون بالصدق أم أنهم من المشعوذين الذين يريدون ابتزاز أموال الناس؟ جزاكم الله عنا خيراً، وإذا كان هؤلاء يتكلمون افتراءً وكذبا‍ً فماذا يجب علينا نحوهم؟
هؤلاء يعتبرون من الكذابين, والمشعوذين, والذين يريدون أن يبتزوا أموال الناس بالباطل, أو أن يعظمهم الناس ويقولون عنهم أنهم يعلمون الغيب هذا لايعلمه إلا الله, والله أخفى عن الناس عذاب المقبورين, ونعيمهم فمن يدعي أنه يعرف المعذب من المنعم كذاب أشر يجب أن يهجر, وأن يزجر, ويعاقب إن كان في دولة مسلمة حتى يتوب من عمله السيئ, ولا يصدق ولا يلتفت إليه بالكلية؛ لأنه مجرم كاذب نسأل الله السلامة والعافية .