جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا

السؤال: أنا شاب متزوج فعلت معصية في شهر رمضان وهي أنني استمنيت عن طريق العادة السرية وأنا صائم وعامداً وعالماً بأنه لا يجوز وبعد ساعة جامعت زوجتي أيضا وأنا صائما في نفس اليوم وأنا يا شيخ عالما ليس جاهلا بأنه لا يجوز عسى الله أن يتوب علي ويغفر ذنبي، فهل عليّ كفارة وماذا أعمل؟ جزاك الله خير الجزاء.
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
عليك أن تتوب إلى الله عز وجل من هذه المعصية وتستغفر الله لانتهاك حرمة الصيام وعليك أن تقضي ذلك اليوم وتجب عليك الكفارة لأنك غير معذور، وكونك فعلت هذه المعصية وهي الاستمناء فهذا لا يبرر لك أن تطأ زوجتك في نهار رمضان.
المفتي : خالد بن علي المشيقح - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم