حكم البيع إلى أجل في العملات

السؤال: هل يجوز شراء الدولار بالعملة المحلية مؤخراً؟
الإجابة: لا يجوز ذلك، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "فإذا اختلفت هذه الأجناس فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيد"، لكن ما الذي تريده أصلاً بهذا العقد؟

الذي تريده له بديل شرعي، فالبديل الشرعي لمثل هذا النوع هو إذا كنت ترغب في الحصول على الدولار إما أن تكون راغباً فيه هنا، وإما أن تكون راغباً فيه في الخارج، فإذا كنت ترغب فيه هنا فالبديل هو أن تودع نقودك عند صاحب الدولار الذي يملكه حتى إذا تمَّ الثمن تبايعتما بعد حصول الثمن، وإذا كنت تريدها في الخارج فعن طريق السفتجة التي ذكرناها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.