الكسل عن القيام للغسل

السؤال: رجلٌ جامع أهله على نية القيام للغسل قبل الفجر، ثم كسل عن ذلك ولم يقم للصلاة نظراً لذلك إلا بعد شروق الشمس فهل هو آثم أم لا؟
الإجابة: إذا كان ذلك لمجرد الكسل فهو آثم قطعاً، وإذا كان ذلك للنوم فنام مثلاً فهو غير آثم لأن النوم يرفع به القلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.