ما حكم لعب كل من الورقة والضومنة والكيرم

ما حكم لعب كل من الورقة والضومنة والكيرم؟
أما الأوراق المعروفة التي فيها الصور وتسمى بأسماء متعددة فهذه لا تصلح، وهي تشبه الشطرنج من بعض الوجوه، وفيها من اللهو والصد عن الخير وإشغال النفوس بما قد يضرها ويعوقها عن ما هو أهم كرد السلام، وربما شغلت عن أداة الصلاة في الجماعة ، وربما شغلت عن أمورٍ أخرى مهمة، فالذي يظهر من حالها أنها من آلات اللهو وأنها محرمة. أما الضومنة ما أدري عن الضومنة؟ المقدم: لا تبعد عن الورقة؟ الشيخ: المقصود الأوراق التي يسمونها الكيرم أو يسمونها الزنجفة أو يسمونها كذا وهي أوراق يكون فيها صور مخصوصة يلعب بها الناس ويحصل بها لهو وغفلة ، ويحصل فيها مغالبة ، هذه كلها ممنوعة؛ لأنها من آلالات اللهو، وإذا كان في المال صار أشد في المنع ، أو كانت في مالها عوض فهذا أشد في المنع، وتكون من جملة الميسر، القمار.