حكم من طلب منه أهل المسجد أن يأمهم لإنه أقرأهم فرفض

يوجد بجوار بيتنا مسجد بلا أمام معين، ويؤم الصلاة أي واحد من المصلين إذا كان موجود، إلا أن الأغلبية العظمى منهم لا يجيدون القراءة الصحيحة للقرآن، وطلبوا مني الإمامة ولكنني رفضت مع أنني طالب علم؛ لعدم تواجدي بصفة مستمرة، هل علي إثم في ذلك؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد الله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فإذا كنت أقرأهم فالمشروع لك أن تجيب، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يؤم القوم أقرأهم لكتاب الله)، احتسب وقت حضورك وتقدم، وإذا غبت فأنت معذور، وانصح لهم بمن ترى أنه أولى أن يتقدم من أهل السنة، يتقدم ويصلى من أهل السنة لا من الإباضية، فاجتهد في أن يتقدم للإمامة من هو من أهل السنة والجماعة، وإذا كنت حاضراً فتقدم وأحسن وأبشر بالخير.