وساوس الشيطان هل تخرج من دائرة الإيمان

وجدت في قلبي وساوس كثيرة من الشيطان، وهي وساوس لا يجوز أن تداخل نفس الإنسان ويعبر عنها، هل في ذلك إثم، وهل يخرجني ذلك من دائرة الإيمان -والعياذ بالله-؟
مثل هذه الوساوس وقعت لأصحاب النبي- صلى الله عليه وسلم- واشتكوا إليه أنهم يجدون وساوس لئن يخر أحدهم من السماء أسهل عليه من أن يتلفظ بها فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "قولوا إذا وجد أحدكم ذلك: آمنت بالله ورسله، وليستعذ بالله وينتهي)، فإن كانت الوساوس تتعلق بالله أو بالجنة والنار أو بالإيمان بالآخرة أو ما أشبه ذلك, فالمشروع لك أن تقول: آمنت بالله ورسله، وتكرر ذلك دائماً ولا تلتفت إليها، وتستعيذ بالله من الشيطان تقول: أعوذ بالله من الشيطان، واستمر في عملك وانتهي عنها واشتغل عنها واتركها ولا تذكرها لأحد واسأل ربك أن يعينك على تركها والحذر منها هذا هو الواجب عليك، أن تقول: آمنت بالله ورسله، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وتبعد عنها بالكلية لا تذكرها لأحد تسأل ربك العون على محاربتها.