التغيب عن الوظيفة لطلب العلم

السؤال: هل يجوز تغيب الموظفين من أجل الدروس؟
الإجابة: إن من كان في عملٍ في فرض كفاية يستلم عليه راتباً من بيت مال المسلمين لا يحل له الإخلال بذلك العمل إن كان نافعاً، وليس كل موظف يجوز له أصلاً الاشتغال بوظيفته، وليست كل وظيفة تنفع المسلمين أيضاً، فكثير من الوظائف التغيب عنها والهرب منها واجب أصلاً لأنها هي مضرة لا منفعة، لكن على الإنسان أن لا يتوظف فيها وأن لا يقبل فيها راتباً، أما الوظيفة النافعة كالتدريس والطب ونحو ذلك من الوظائف النافعة للناس فلا يحل للإنسان أن يأخذ مرتبها ويتخلف فيها عن الناس.

لكن عليه أن يتعلم أحكامه في وقت آخر، وأن يعلم أنه قائم بفرض كفاية وخادم للناس في مهمة عظيمة، وإذا تعطلت هذه المنافع فسيتأثر الناس بتعطلها تأثراً بالغاً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.