بعض أحكام الشركات التي تضم أسهماً ليتامى

السؤال: شركة أسهمها متساوية، ومن ضمن أسهمها حبسٌ على أيتام. تدار هذه الشركة من طرف أحد الشركاء باتفاق بقية الشركاء، هل يجوز لأحد الشركاء أن يأخذ مقابل إدارة الشركة نصف ربحها باتفاق بقية الشركاء؟
الإجابة: نعم فقد قال الله تعالى: {إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ}، وقد أخرج ابن ماجه في السنن وابن حبان في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنما البيع عن تراض" فما تراضوا عليه فهو ماض بينهم، وهو ماض في مال اليتامى وفي غيره.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.