نصيحة لطلبة العلم والدعاة

السؤال: بماذا تنصح طلبة العلم والدعاة؟
الإجابة: الدعاة يدعون إلى ما تعلموا، ويبدؤون بالتدرج، يبدأ بالأهم فالأهم، العقيدة قبل الفروع كما فعل الرسل وينتهز الفرص، كذلك طلبة العلم كما يبدأون غيرهم بالدعوة إلى التوحيد فيبدأونهم بتعلم التوحيد قبل الفروع، والرسل لم يتعرضوا للفروع في أول الأمر إلا في الفروع الشديدة التي تفشى فيها المخالفة.
شعيب حذر من نقصان المكيال، ولوط حذر من الفاحشة وهذان الأمران يتصلان بالأخلاق؛ والأخرق قرينة التوحيد، وفي الفروع يتدرج الربا لم ينزل تشريعه إلا في آخر التشريع، وشرب الخمر كان تركه صعباً فتأخرت الدعوة إلى تركه، وفي الدعوة إلى العقيدة تدرج، فالرسول صلى الله عليه وسلم لم ينه الصحابة عن الحلف بغير الله ألا مؤخراً لأنه من باب الوسائل.
وفي هذه الحالة إذا رأى منكراً لم يأت الوقت لبيان حكمه يسكت، ولكن لا يدعو إلى المنكر.