ما حكم سؤال العراف؟

السؤال: ما حكم سؤال العراف؟
الإجابة: سؤال العراف ينقسم إلى ثلاثة أقسام:

القسم الأول: أن يسأله فيصدقه ويعتبر قوله فهذا حرام بل كفر؛ لأن تصديقه في علم الغيب تكذيب للقرآن.

القسم الثاني: أن يسأله ليختبره هل هو صادق أو كاذب، لا لأجل أن يأخذ بقوله فهذا جائز، وقد سأل النبي صلى الله عليه وسلم ابن صياد قال: "ماذا خبأت لك"؟ قال: الدخ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اخسأ فلن تعدو قدرك"، فالنبي صلى الله عليه وسلم سأله عن شيء أضمره له لأجل أن يختبره لا ليصدقه ويعتبر قوله.

القسم الثالث: أن يسأله ليظهر عجزه وكذبه، وهذا أمر مطلوب واجباً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني.