كمبيوتر لإنزال نغمات

السؤال: لدي جهاز كمبيوتر؛ قمت بتأجيره لمحل صيانة موبايل، وإنزال نغمات وصور، ما حكم الدين وأنا محتاج للمبلغ؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فاستعمال تلك الأجهزة -أعني الحاسب والجوال- مباح؛ بل هي من النعم الداخلة في قوله تعالى: {وسخر لكم ما في السموات والأرض جميعاً منه}، والله تعالى سائلنا عنها هل سخرناها في الدعوة إليه والدلالة عليه، أم استعملناها في معصيته والصد عن سبيله؟

ولا حرج عليك في تأجير جهاز الحاسب لمن يستعمله في صيانة أجهزة الهاتف الجوال؛ أما إذا غلب على ظنك أن مستأجره يستعمله في إنزال الصور المحرمة -كصور الفتيات المتبرجات- أو النغمات الموسيقية المؤلفة على إيقاعات الأغاني، وأن هذا هو الغالب عليه فلا يجوز لك إعانته على ذلك، لعموم قوله تعالى: {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}، وعليك أن تبحث عن مؤجر آخر يتقي الله فيما يأتي ويذر، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف